تخصص الهندسة الكهربائية | معلومات تعريفية وأسئلة شائعة

أرى أن من الواجب علي التعريف بتخصصي الجامعي لمن يهتم أو يرغب بدخول هذا التخصص ، لذلك سأسرد لكم الأسئلة الشائعة حول هذا التخصص وأجيب عليها.

الإجابات هي وجهة نظر تحتمل الخطأ أو النقص لذلك لاتتخذها مرجعاً موثوقا ً، ولكن اعلم أني عرضتها على أكثر من زميل في نفس التخصص بالإضافة إلى دكتور متخصص حتى تظهر بشكل أكثر ثراءً وحيادية فلا تقلق :)

 

 

ماهي الهندسة؟

الهندسة ببساطة هي التطبيق العملي للعلوم الطبيعية (رياضيات،فيزياء،كيمياء…الخ)، و تعنى إيجاد الحلول بأبسط الطرق وأقلها تكلفة وأكثرها فعالية.

فلسفة الهندسة هي أنه لا يوجد حل وحيد للمشكلة ، لكن هناك حل أفضل لكل حالة أو مكان أو زمان محدد ويتغير الحل باختلاف هذه المتغيرات.

فلو نظرنا مثلاً إلى السيارات ، فلن نستطيع لأن نقول أن هذه السيارة هي الأفضل على الإطلاق ، ولكن قد نقول أن هذه السيارة أجمل وهذه أرخص وهذه أفخم وهذه أسرع وهذه أوفر للوقود … وهكذا ، توجد الكثير من المعايير التي يوازن بينها المهندس ليخرج بالتصميم المطلوب.

عقل المهندس ، خياله الخصب ، قوته في الربط والاستنتاج والموازنة وإيجاد الحلول ، تمكنه العلمي ، هذه هي محاور القوة التي تميز المهندس عن غيره.

ما هي الهندسة الكهربائية؟

بحكم اتساع هذا المجال وكثرة التخصصات الدارجة تحته فيصعب تعريفه تعريفاً دقيقاً، لكن هذا التعريف من أفضل ما قرأت:

هندسة الكهرباء تطلق على مجاﻻت الهندسة التي تهتم بالكهرباء والإلكترونيات والكهرومغناطيسية، وتطبيقاتها. تشمل أيضا: إنتاج الطاقة الكهربائية ونقلها، واستخدام الأجهزة الكهربية في الحسابات، التواصل، القياسات والتحكم.

في الغالب أن الطاقة الكهربائية بطبيعتها المجردة طاقة خطرة وغير مفيدة ما لم نقم بتحويلها إلى شكل آخر من أشكال الطاقة ، لكن الطاقة بأشكالها الأخرى لا يمكن نقلها والتحكم بها بفعالية كما هو الحال مع الطاقة الكهربائية ، هنا تبرز أهمية المهندس الكهربائي الذي يقوم بتصميم وتنفيذ و صيانة ومراقبة الأجهزة والأنظمة التي تؤهلنا للاستفادة من الطاقة الكهربائية وتحويلها إلى أشكال أخرى مفيدة من الطاقة ، كالطاقة الحرارية للتدفئة أو الطاقة الميكانيكية لتدوير الآلات، كما يمكننا استعمالها لإنتاج أجهزة ووسائل آمنة ومتطورة لنقل المعلومات أو تحليلها وعرضها أو حتى للتسلية.

ما هي طبيعة الدراسة ، طبيعة المواد ، طريقة الدراسة؟

يجب أن تعلم أن الهندسة الكهربائية فرع من فروع الفيزياء ، وأغلب الظواهر الفيزيائية يتم تحليلها ووصفها على شكل معادلات رياضية حتى يسهل فهمها والتعامل معها ، لذلك يجب عليك أولاً أن تبدأ بدراسة الرياضيات والفيزياء (وربما الكيمياء) قبل كل شيء حتى تتسلح بالمتطلبات والأدوات التحليلية اللازمة لدراسة مواد الهندسة الكهربائية ، بعد ذلك ستقوم بدراسة بعض مواد الهندسة العامة التي يشترك معك فيها طلاب الهندسة من الأقسام المختلفة (كالميكانيكية) ، هذه المواد متنوعة فمنها ما يختص بالرسم الهندسي والبرمجة والأساسيات الهندسية ، ثم تدخل أخيراً في الهندسة الكهربائية فتدرس أساسيات الدوائر الكهربائية والتصميم المنطقي والكهرومغناطيسية ومعالجة الإشارات (الموجات)، وتتعرف أيضاً على الترانزستور الذي تقوم عليه كل الأجهزة الإلكترونية حالياً – درست أغلب هذه المبادئ بشكل مبسط جداً في الصف الثالث الثانوي - ثم تدرس مواد عامة من كل مسار (تخصص دقيق) في الهندسة الكهربائية ، بعدها ستختار المسار الذي تميل إليه وتكمل دراستك فيه. (إنها لحياةٌ طويلة صح؟ :) ).

في الحقيقة أن المواد في السنوات الأولى ستكون مجردة وبعيدة عن الواقع لكن بمجرد دخولك في مواد التخصص ستشعر بأهمية ما درست وستعرف كيف تربطه بالواقع ، وإن كنتَ مطلعاً ومحباً لهذا التخصص وكانت الأساسيات الرياضية والفيزيائية راسخة لديك فستصبح الدراسة متعة بالنسبة إليك! (لا ينطبق هذا الكلام على جميع المواد !).

هل الهندسة صعبة؟

من كثر ما سمعت عن صعوبة الكهرب حسيت أنها مستحيلة و التخرج منها معجزة، سؤالي: أين تكمن صعوبة القسم هل في المواد ام الدكاترة أم ماذا ؟؟
سألني أحدهم هذا السؤال بالنص ، وأجبته بأنها مبالغة ، وقبل أن ترفع أكمامك لتضربني اسمعني أرجوك :mrgreen: :
  • لو كان التخرج مستحيلاً فلماذا نرى أفواج الخريجين من هذا القسم في كل عام ؟ هل هم عباقرة أكثر من اللازم؟
  • لو كانت الدراسة تعجيزية فلماذا نرى أسماء طلاب هذا القسم في لائحة المتفوقين على مستوى الجامعة مع أن غيرهم يدرسون في أقسام ليست (تعجيزية) ولم يتفوقوا مثلهم؟ و لماذا نرى أعداد كبيرة من الطلاب يكرمهم القسم لحصولهم على معدلات امتياز كل فصل رغم أن الدراسة (تعجيزية)؟
  • الصعوبة في الدراسة تكمن في إيجاد الوقت وبذل الجهد في متابعة الدروس وحل الواجبات والتمارين أولاً بأول، ومن يريد الحصول على شهادة من غير تعب فيؤسفني أن أقول له: “ابحث عن كلية أخرى تناسبك !”.
  • معيار الصعوبة معيار نسبي يختلف من شخص لآخر، من الناس من آتاه الله حافظة جيدة، ومنهم من آتاه الاستيعاب السريع والفهم المجرد ، فبينما ترى أن فهم مسائل الإحصاء أمر صعب يستطيع غيرك حل المسألة بسهولة وربما استعمل حدسه لحلها من غير أن يحفظ أو يعرف قوانين الإحصاء!
  • نعم توجد صعوبات و عوائق ، قد تمر على (دكتور) يتعبك في طريقته أو لا يمتلك أسلوباً جيداً في التعامل أو الشرح لكن هل يعني هذا أن تترك الدراسة الجامعية لمثل هذه الأسباب؟

هل الدراسة بالانجليزية؟

دعني أبين لك أمراً مهماً(اسمح لي أتكلم بالعامية):

أول شي ترا الانجليزي فيك فيك عشان ماتخاف :D وهذا أنسب وقت تتعلم فيه اللغة لأنك إذا أخطأت الحين ماعندك مشكلة ومحد راح يضحك عليك لأنك قاعد تتعلم، أما إذا حاولت تتهرب من تعلمها وحاولت تترجم كل شي وتفهمه بالعربي راح يصعب عليك تعلم اللغة بشكل كبير فيما بعد وراح تواجه إحراجات قبل وبعد توظيفك، تخيل نفسك وأنت تقدم عرض عن مشروعك المتميز باللغة الانجليزية وقاعد تكسر وتخربط في الكلام وقدامك دكاترة أو مدراء. أو أنك قدمت على وظيفة وسوّوا المقابلة الشخصية باللغة الانجليزية، كيف بيكون شكلك وقتها!

لغتك راح تتطور يوم بعد يوم مادمت تمارسها مهما كنت ضعيف فيها، السنة التحضيرية مفيدة جدا لك كبداية لكسر الحاجز استغلها قد ما تقدر.
اللغة الانجليزية في الدراسة الجامعية عبارة عن لغة علمية تختلف عن اللغة المستعملة في المحادثة باللغة الانجليزية لدرجة أن بعض المصطحات الانجليزية اللي تدرسها ما راح يفهمها الأمريكي اللي لغته الأم انجليزية أما أنت تفهمها وهي طايرة (ياقوي انت :P ).

عشان أوضح الفكرة، في المحاضرة بيكون غالب شرح الدكتور بالطريقة هذي:

… so you can get the maximum values of x that satisfy the equation easily by differentiating the equation with respect to y and equate the result with 0, then you can solve the equation to get the maximum values of x….
تعال اسحب لي أمريكي من الشارع وقل له هالكلام أتحداه يفهم! إضافة إلى أن الكلمات المستعملة في الشرح محدودة جدا ستتعود عليها بعد فترة إلى درجة أنك قد تنسى معانيها بالعربية مع أنك تفهمها كما هي بالانجليزية!
المرحلة الجامعية فرصة لتطوير لغتك سواءً بالتعلم الذاتي أو الممارسة على المدى الطويل. وتأكد أن مجرد تجاهل خوفك من تعلم اللغة سيجعلها سهلة وممتعة بإذن الله.

(أعتذر لإطالتي في هذه النقطة لكني أجدها تهم الكثيرين)

بالنسبة لكلية الهندسة كل الكتب انجليزية أما بالنسبة للشرح إن كان المعلم عربياً فإنه في الأغلب سيشرح بالعربية ويستخدم المصطلحات الانجليزية، وكل الواجبات والتقارير يجب أن تكتبها باللغة الانجليزية.

 

 

ماهي التخصصات الدقيقة في الهندسة الكهربائية؟

توجد تخصصات عديدة تدخل تحت مسمى الهندسة الكهربائية لكن يمكن فصلها في مجالين رئيسيين يضمّان كل تلك التخصصات، المجالين هما:

كهرباء الجهد العالي:

الجهد هو مقياس كهربائي مهم جدا ويقاس بوحدة الـ(فولت) الشهيرة، الجهد العالي يبدأ من الجهد الذي تستعمله في بيتك (110 – 220 فولت) مروراً بالمحطات والمولدات وانتهاءً بالأبراج التي يصل الجهد فيها إلى أكثر من 300,000 فولت!

وما يعني المهندس هنا هو كيفية توليد الطاقة ونقلها وتوزيعها على المستفيدين بأعلى فعالية ممكنة وأقل خسائر ممكنة.
كما يُعنى المهندس الكهربائي بحماية هذه الأجهزة ومراقبتها وصيانتها والتحكم بها.

هندسة القوى الكهربائية ، هندسة الآلات الكهربائية ، هندسة التحكم بالأنظمة الكهربائية، وغيرها ؛ كلها تدخل في مجال الجهد العالي.

كهرباء الجهد المنخفض:

الجهد -أو التيار- المنخفض يضم تخصصين أساسيين وهما (الإلكترونيات) و (الاتصالات) ، الإلكترونيات تعتمد على مواد شبه موصلة للتيار (مادة السليكون تحديداً) وتقوم عليها التقنية الحديثة بكل ما فيها من أجهزة وأنظمة.

وهندسة الاتصالات تُعنى بنقل البيانات عبر الموجات الكهرومغناطيسية والأسلاك من المرسل إلى المستقبل، ومعالجتها وتحليلها وتشفيرها.

هندسة الإلكترونيات ، هندسة الاتصالات ، هندسة الحاسب ، هندسة الشبكات ، الأنظمة الذكية والروبوتات ، معالجة وتحليل الموجات ، كل تلك التخصصات – وأكثر – تدخل تحت كهرباء الجهد المنخفض.

التخصصات الموجودة في جامعتي (جامعة الملك سعود):

  • توجد 4 مسارات تخصصية في الكلية في السنة الأخيرة وهي:
  • هندسة القوى الكهربائية: تختص بالمحولات وتوليد الكهرباء وحماية الأجهزة ونقلها عبر الخطوط الأرضية والأبراج بأقل تكلفة وأفضل أداء.
  • هندسة الاتصالات: تختص بالموجات ومعالجتها والبث والإرسال والاستقبال والتشفير وكل ما يتعلق بهذه المنظومة. >> ترا كاميرات ساهر من شغلهم  :P
  • هندسة الإلكترونيات: تختص بالأجهزة الإلكترونية وطريقة صناعتها وبرمجتها وتوصيلها بالقطع الأخرى.
  • هندسة التحكم الآلي والأنظمة الذكية: يختص بطرق توظيف الأجهزة الكهربائية والإلكترونية لتقوم بالتحكم بنفسها أو بأجهزة أخرى. أقرب مثال لها هو الدائرة الإلكترونية التي تتحكم بالمصعد.

ومن المهم أن تعلم أن هذه المسارات مترابطة فيما بينها فمهندس القوى الكهربائية لا يستغني عن الدوائر الإلكترونية في مجاله، والهوائيات التي تستخدم للبث والاستقبال يتم بناؤها على شكل قطع إلكترونية، وكذلك مهندس التحكم يجب أن يفهم النظام الذي يريد التحكم به سواءً كان دائرة كهربائية أو إلكترونية أو حتى بعض القطع الميكانيكية. فتخصصك في مسار معين لا يعني إهمالك لبقية التخصصات.

ماهي الجامعات السعودية التي تدرس الهندسة الكهربائية؟

أغلب الجامعات السعودية الآن تقوم بتدريس هذا التخصص وخططها الدراسية متقاربة إلى حد ما وإن اختلفت طريقة توزيعها وتقديمها.

ماهي البرامج التي يستعملها ويستفيد منها المهندس الكهربائي؟

بحكم سعة هذا التخصص فستختلف البرامج تبعاً لتخصصك الدقيق:
  • MATLAB/SIMULINK هذا البرنامج الرائع والشهير سيكون عوناً لك في حل المسائل المعقدة وبناء البرامج ومحاكاة الأنظمة بخطوات بسيطة، هذا البرنامج ضخم جدا ولا أعتقد أن أحداً يستطيع الإلمام بكل ما فيه، لكن ما يهمك هو استعماله في مجالك أو في تخصصك.
  • هناك برنامج آخر يستعمل لمحاكاة الأنظمة وعمل بيئات اختبارية لها وهو برنامج LabVIEW.
  • البرامج المختصة بالرسم الهندسي وأشهرها أوتوكاد AutoCAD .
  • إن كنت متخصصا في الهندسة الإلكترونية فلغة VHDL مهمة جدا لك كمصمم دوائر إلكترونية ومنطقية.
  • قد تكون لغة التجميع Assembly مفيدة بشكل محدود(لا أظن أن التعمق فيها مفيد في أغلب الأحيان)، لكن معرفتك للغة برمجة واحدة على الأقل (مثل C++ أو جافا أو بايثون) سيكون مفيداً لك فيما أعلم.

كيف أستطيع التفوق في دراستي للهندسة الكهربائية؟

(هنا أترك المايكروفون للمهندس الرائع نايف المخضوب :) )

من المهم أن يعلم من ينوي الالتحاق بالهندسة الكهربائية أنه سيمر خلال دراسته بمراحل مختلفة، فيبداً بالسنة التحضيرية حيث يدرس مواد عامة كاللغة الإنجليزية ثم ينتقل لسنة الإعداد العام و يدرس العلوم المجردة كالرياضيات و الفيزياء و بعد ذلك يبدأ بدراسة مواد تخصصه بقسم الهندسة الكهربائية.

  هذه المراحل تختلف عن بعضها بشكل كبير، و بالتالي فكل منها يحتاج لأسلوب مختلف، لكن هناك نقاط رئيسية ستعينك بإذن الله للتفوق أجملها فيما يلي ، و هي تأتي بعد التوكل على الله سبحانه و تعالى و بذل الأسباب من جد و اجتهاد:

1- سرعة التكيف (اعرف أين تضع جهدك):

ستمر خلال دراستك بمواد مختلفة تماماً عن بعضها، بل و كما أسبقنا بمراحل متنوعة، و لذلك فمن المهم أن تتكيف سريعاً مع أسلوب المادة التي تدرسها، فهناك مادة تحتاج أن تحل مسائل كثيرة لتتقن المهارات اللازمة لها، و على النقيض تماماً هناك مواد قد لا تتفوق فيها و لو قمت بحل مسائل الكتاب كاملة! و هناك مواد تعتمد على كتابة برامج الكمبيوتر و لن تتفوق فيها و لو قرأت ألف كتاب عن البرمجة ، و هناك مواد قد تجد صعوبة استيعابها أو فهمها مع دكتور المادة و تجد أنك تفهمها بشكل جيد إذا قرأتها لوحدك، اعرف بشكل سريع أبسط و أنجح طريقة تقودك أنتللتفوق فطريقتك قد لا تناسب غيرك و العكس صحيح.
و من الأخطاء الشائعة أن الطالب يستعمل نفس أسلوب المذاكرة لكل المراحل التي ذكرناها سابقا، فعلى سبيل المثال قد تجد طالباً يفاجأ بانخفاض درجاته عند دراسته لمواد التخصص على الرغم من أنه كان متفوقاً في السنة التحضيرية و عند دراسته لمواد الرياضيات و الفيزياء، و هذا لا يعني الفشل بل أن صاحبنا لم يعرف أين يضع جهده و تركيزه بالشكل الصحيح.
دوماً اسأل نفسك ما الهدف من هذه المادة؟ و ما نوع السؤال الذي قد يوجه لي في الاختبار؟ و اعرف تماماً ما هو المطلوب منك في هذا المقرر، فقد يكون من مضيعة الوقت حل مسائل حسابية معقدة لمقرر يتطلب فهم عميق للنظريات و أسئلته تعتمد على مفاهيم أساسية يناقشها دكتور المقرر أثناء المحاضرة.

2- التخطيط المسبق

من المهم أن تكون على اطلاع مسبق بالمواد التي ستدرسها مستقبلا و أن تعرف هل هناك مادة يشتكي منها الطلاب؟ و هل السبب طبيعة المادة أم دكتور المقرر أم سبب آخر؟ ما هي الفروقات عند دراستك المواد التخصصية عما سبق؟ هذا ايضاَ سيوفر عليك الكثير من البحث و الجهد عن مصادرك للدراسة (كتب إلكترونية، أسئلة اختبارات سابقة، مذكرات للتمارين) و سيجعلك تحصل على أفضل النتائج بأقل مجهود.

3- استشر من تثق به

و أود أن أؤكد بشدة على ثقتك بمن تستشير، فالناس تختلف مشاربهم و مداركهم، فقد تسمع من شخص أن أحد المواد شديدة الصعوبة و الملل و لا سبيل للتفوق فيها، و تفاجأ عند دراستك بسهولة المادة و أنك تجاوزتها بامتياز، و على العكس تماماً ستجد من يهون لك أحد المواد ثم تواجه أنت فيها الكيل و الويل!
لذا اعرف من تستشير، فنصيحة واحدة ممن تثق به خير من مئة ممن لا تعرف، و سيختصر عليك الكثير من الجهد للتفوق بإذن الله.

4- تحمل الضغوط

قد يطلب منك تعلم مهارات جديدة ليس لديك عنها أي معلومة سابقة، كن دائماً على ثقة أنك تستطيع اكتساب أي مهارة متى ما بذلت الجهد و الوقت الكافي، بل و أنت تصل لدرجة الاحترافية فيها، و تذكر أن غيرك تعلمها و أنك لست أقل من غيرك، و ستواجه أوقاتاً خلال دراستك تتطلب (و بخاصة فترات الاختبارات) الكثير من الضغوطات، و يطلب منك خلالها الكثير من  الواجبات و المشاريع…الخ، و يجب عليك أن تعمل خلالها أن تعمل بشكل متواصل و بلا كلل، لا تستسلم واعلم أن هذا الوقت هو حصاد مجهودك، و تذكر أن كثيراً ممن سبقوك مروا بنفس التجربة و لم يمنعهم ذلك من التفوق و النجاح، و عليك أن تعرف أن مثل هذه الأوقات هي من أهم ما يبني شخصيتك و يجعلك تتحمل أصعب الظروف، بل و تتجاوزها بإذن الله و بأفضل النتائج.

5- ابحث عن أفضل مصدر لمذاكرتك

من المهم أن تعرف ما هو المصدر الأفضل للمذاكرة، فهل تعتمد على كتاب المادة فقط؟ أم تستعمل مذكرة خارجية؟ كل هذه الأسئلة تعتمد على المادة التي تدرسها، و لكن بشكل عام أنصح بالاطلاع علىأسئلة الاختبارات السابقة فهي ستدلك على المصدر المثالي لمذاكرتك، و من المهم هنا استعمال الانترنت كوسيلة مهمة في دراستك، فستجد حلول معظم الكتب من خلال بحثك في محركات البحث، و قد تجد أن كتاب آخر غير الذي طرح كمرجع رئيسي يحتوي على تمارين و شرح يختصر عليك الكثير من الوقت و يسهل فهمك للمادة، ناهيك عن وجود محاضرات و شروحات بالفيديو كثيرة على موقع YouTube.

6- احرص على الفهم و الحضور

إياك أن يكون حضورك سلبياً في قاعة الدراسة بلا فائدة ، حاول أن تفهم مع دكتور المقرر إلى أقصى درجة و لا تتردد في السؤال في حال عدم فهمك، و احرص على زيارة الدكتور في المكتب لسؤاله عما أشكل عليك أو حتى للاطلاع ليعرفك و يتنبه لحرصك.
و باختصار ، احرص على الفهم مع دكتورك وقت المحاضرة، و وقت الاختبارات ركز في كيفية الحصول على الدرجات.


هل الأنشطة والمهارات اللاصفية مفيدة أيضاً؟

كما تعلم أن سوق العمل يوجد به العديد من الخريجين من المهندسين في هذا التخصص ولكي تصبح مميزاً بينهم لابد أن تستثمر بعض وقتك في تنمية مهارات جديدة وتحاول إتقانها. على سبيل المثال حاول تنمية مهارة التواصل مع الأخرين وكيفية الإلقاء وتقديم العروض التقديمية أو تعلم لغة برمجة جديدة أو حرفة جديدة لأنها هي الإضافة التي ستميزك عن الأخرين عند التقديم على الوظيفة أو في حياتك بشكل عام . وبكل صراحه أقولها -وأنا الآن متخرج من هندسة الاتصالات بجامعة الملك سعود منذ سنة تقريباً- إن الأنشطة والمهارات اللاصفيه التي اكتسبتها وتعلمتها أثناء دراستي أعمل فيها الآن أكثر من غيرها.

المهندس أحمد الجبرين

ماهي المجالات الوظيفية لخريجي الهندسة الكهربائية؟

كثيرة جداً ويصعب حصرها ، أغلب الشركات الكبرى تطلب هذا التخصص؛ شركات الكهرباء والإلكترونيات والاتصالات والجهات العسكرية وشركات الإنشاءات والمقاولات وشركات النفط والمعادن …، الجميع تقريباً يحتاج إلى المهندسين الكهربائيين.

ما الفرق بين هندسة الحاسب وهندسة الإلكترونيات؟

سؤالك في محله، والجواب قد لايكون واضحاً حتى تفهم نوعية المواد التي يدرسها كلا القسمين، كثير من المواد مشتركة بين القسمين، وهندسة الحاسب هي أصلاً جزء من هندسة الإلكترونيات، والحاسب هو جهاز إلكتروني كما نعلم، لكن لأهميته يتم تدريسه كتخصص منفصل عن باقي الإلكترونيات.
هندسة الحاسب تركز على كيفية بناء قطع الحاسب وتوصيلها ببعضها وطريقة عملها وبرمجتها وبناء الشبكات وما إلى ذلك. هندسة الإلكترونيات تنظر إلى الأجهزة بمنظور أعمق، تركز على بناء الأجهزة على مستوى الترانزستورات وطريقة توزيعها على الشريحة الإلكترونية، تركز على كيفية تصنيعها وتشغيلها وحمايتها أكثر من اهتمامها ببرمجتها وإعدادها. لا أدري إن كنت قد شرحت الفرق بشكل جيد أم لا لكن يمكنك الرجوع إلى إجابات قوقل وتقرأ أكثر عن الموضوع.

كيف تعرف أن الهندسة الكهربائية تصلح لك؟

  • إذا كنت تحب التقنية وتحاول أن تفهم كيف تعمل الأجهزة الكهربائية والإلكترونية.
  • إذا كنت تحب مجال الرادارات والمستشعرات والأجهزة اللاسلكية والشبكات.
  • إذا كنت تحب الفيزياء والمنطق والإحصاء.
  • إذا كنت تريد التعمق في مجالات إنتاج الطاقة والمولدات الكهربائية والطاقة المتجددة.
  • إذا كنت تحب تحليل الموجات (الصوت والصورة وغيرها) ومعالجتها وتنقيحها وتشفيرها.
  • إذا كنت تحب الروبوتات والأنظمة التقنية الذكية الموجودة في السيارات والجوالات وغيرها.

 

ماهي شروط القبول في الهندسة الكهربائية؟

هذا السؤال والأسئلة المتعلقة بالجانب الإداري لن تجد لها إجابة عند الطلاب لأنها تبنى على قرارات إدارية تتغير من سنة لأخرى، أنا نفسي لا أعرف المعايير التي خصصوني بناءً عليها! يمكنك مراسلة وكيل الكلية أو أحد الإداريين المعنيين أو اللقاء بهم وسؤالهم، وأتمنى أن تجد الجواب الشافي (أتمنى صراحة :mrgreen: ).

كم مدة الدراسة لمرحلة البكالوريوس؟

مدة الدراسة في أغلب الجامعات 5 سنوات، السنة الأولى منها سنة تحضيرية (في جامعتي وأغلب الجامعات السعودية) تدرس فيها اللغة الانجليزية بشكل مكثف بالإضافة إلى مواد أخرى أساسية.

هل تنصح بإكمال الماجستير والدكتوراه في هذا المجال؟

معلمي الرائع د.باسل السدحان أفاد وأجاد في هذا الموضوع في مدونته، يمكنك الاطلاع عليها من هنا.

روابط مفيدة

موقع كلية الهندسة بجامعة الملك سعود | صفحة قسم الهندسة الكهربائية على فيس بوك | قناة القسم على يوتيوب
قناة (تخصصي) على يوتيوب: تستعرض التخصصات وتعرف بها بشكل جميل.
مدونة أبو هارون: يكتب فيها أبو هارون العديد من التدوينات المفيدة في اختيار التخصص ومهارات الدراسة الجامعية
فعالية (أنا مهندس كهربائي) من منتدى النقاش لطلاب الجامعة
MyMajors: موقع باللغة الانجليزية يستعرض أغلب التخصصات الجامعية والعديد من النصائح المفيدة

تدوينة قد تهمك:

شكري الخاص للمهندسين لمشاركتهم في إخراج التدوينة بالشكل المطلوب:
نايف المخضوب، أحمد الجبرين، سلطان الشيره

لديك إضافة؟ سؤال؟ رابط مفيد؟ تفضل